شبكة ومنتديات نشبتكو بخد متكو

وليـــد الشوقبي نقل سيارات الى جميع مناطق المملكة داخل وخارج الباحه محافظ المخواة خدمه 24 ساعه واتمنى لكم السلامة 0556989829

الانتقال للخلف   شبكة ومنتديات نشبتكو بخد متكو > منتدي قريةالسلاطين اخبار ثوار العربيه > منتديات الشوقبي اخبار ليبيا اليوم

دعاء لولدي عبدالله احمد الشوقبي الغامدي اللهم اغفر له، وارحمه، وعافه، واعف عنه، وأكرم نزله، ووسّع مُدخله، واغسله بالماء، والثّلج، والبرد، ونقّه من الخطايا كما نقّيت الثّوب الأبيض من الدّنس، وأبدله داراً خيراً من داره، وأهلا خيراً من أهله، وزوجاً خيراً من زوجه، وأدخله الجنّة، وأعذه من عذاب القبر، أو من عذاب النّار
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 1437, 1:00   #1
10shoqabi
شوقبي متقدم
HTML
 
المشاركات: 134
معدل تقييم المستوى: 10
10shoqabi is on a distinguished road
ليبيا وتشاد تنسقان لتأمين حدودهما المشتركة ضد الإرهاب والمهربين شبكة ومنتديات قرية السلاطين جبل شداالأعلى

الجمعة 2018/07/27


طرابلس - متابعة شبكة ومنتديات قريةالسلاطين جبل شداالأعلى
تطرّقت المباحثات التي أجراها رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج خلال لقائه بالرئيس التشادي إدريس ديبي بالعاصمة انجامينا إلى تفاصيل التحديات الأمنية بالمناطق الحدودية المشتركة وفي الجنوب الليبي.

واتفق السراج وديبي، وفق ما أورده بيان صادر عن المكتب الإعلامي للسراج، على التنسيق بين الأجهزة المعنية في كل من ليبيا وتشاد عبر الحدود المشتركة للتصدي للإرهاب والمهربين والمرتزقة والمتاجرين بالبشر.

وأدى السراج زيارة عمل الأربعاء إلى تشاد استمرت بضع ساعات، ناقش خلالها مع الرئيس ديبي العلاقات الثنائية التي تربط البلدين في مختلف المجالات.

وتعاني ليبيا وتشاد من المخاطر الأمنية نفسها التي تتعلق بالمجموعات المتطرفة الإرهابية إلى جانب نشاط تهريب البشر والوقود، التي تنتعش في جنوب ليبيا خاصة على الحدود مع تشاد، مستفيدة من حالة عدم الاستقرار والفوضى التي تعيشها ليبيا منذ العام 2011.

كما أكد رئيس المجلس لرئاسي والرئيس التشادي التزامهما بتطبيق البروتوكول الأمني الذي وقع في شهر أبريل الماضي في نيامي عاصمة النيجر من قبل كل من ليبيا وتشاد والنيجر والسودان. ويعد هذا البروتوكول إطارا للتعاون في مواجهة التهديدات الأمنية الحدودية.

واتفق الجانبان على عقد لقاء مماثل خلال شهر أغسطس المقبل في العاصمة السودانية الخرطوم لبحث المستجدات وسبل تأمين الحدود المشتركة ووقف عمليات الاختراق بأنواعها. وأكد الرئيس التشادي خلال اللقاء، وفق بيان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، أنه ليست لبلاده أي أجندة خاصة في اهتمامها بالشأن الليبي، “سوى الحرص على تحقيق الأمن والاستقرار والسلام في الدولة الجارة الشقيقة”.

قمة بين ليبيا وتشاد والنيجر والسودان ستعقد في أغسطس في العاصمة الخرطوم، لبحث وقف عمليات اختراق الحدود

وأضاف ديبي أن “التشاديين يعرفون معاناة الحروب ولا يودون أن يتكرر ما عاشوه في بلد شقيق”.

ومن جانبه أكد السراج، بحسب المصدر، “عمق العلاقات بين ليبيا وتشاد اللتين تجمعهما الكثير من القواسم المشتركة، وأهمية دورها في دعم الاستقرار بليبيا، متطلعا إلى تطوير التعاون بين البلدين لما فيه خير الشعبين الشقيقين”.

ويمثل نشاط الحركات الجهادية في جنوب ليبيا أحد أبرز التحديات التي يعانيها البلد مع استمرا حالة الانقسام السياسي في البلاد والتنافس على الشرعية بين سلطات في غرب البلاد وأخرى في شرقها.

وفي تصريح إعلامي قال أحمد بركة، رئيس ديوان وزارة الداخلية بالمنطقة الجنوبية بالحكومة المؤقتة، المنبثقة عن البرلمان الذي يعمل من طبرق (شرق)، إن الإرهاب يسيطر على مساحات كبيرة من الجنوب الليبي. وهو ما يؤكد حجم التحديات التي تواجهها المنطقة.

وأفاد بركة لموقع إخباري محلي “أن هناك أعدادا كبيرة من الفارين من ساحات القتال في الشرق والغرب جاءت لتختبئ في الجنوب الليبي خاصة في المشاريع الزراعية بالإضافة إلى فرار عناصر من المقاتلين في درنة إلى الجنوب”.

وأكد أن جنوب ليبيا يعاني منذ 2011 من وجود المجموعات الإرهابية والميليشيات الأجنبية والهجرة غير قانونية.

وتتواتر الهجمات الإرهابية وأعمال الخطف في إقليم جنوب ليبيا. وفي 14 يوليو الجاري، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا أن مسلحين مجهولين خطفوا أربعة موظفين في حقل الشرارة النفطي الواقع جنوب البلاد قبل أن يتم الإفراج لاحقا عن اثنين منهم.

وفي 7 يوليو، وبحسب ما أعلن مشروع النهر الصناعي في ليبيا، قتل ليبيان وخطف اثنان آخران إثر تعرض منشأة آبار مياه لـ“هجوم إرهابي” في تازربو جنوب شرق ليبيا.

وجاء هذا الهجوم بعد يوم واحد من هجوم آخر شنته جماعة مسلحة مجهولة استهدف موقع آبار الحساونة (جنوب غرب ليبيا) للمياه واختطفت أربعة مهندسين آسيويين، وبعد أسبوع من إطلاق سراح ثلاثة مهندسين أجانب من عمال شركة تنفذ مشروع محطة “أوباري الغازية” (جنوب) لتوليد الكهرباء بعد اختطافهم لنحو ثمانية أشهر.

وذكر بيان صادر عن إدارة مشروع النهر الصناعي، آنذاك، أن “الجماعات الإرهابية” التي شنت الهجوم “عاثت نهبا وقتلا وفسادا وترويعا للعائلات والأطفال وكذلك المستخدمين، الذين أخذوا على عاتقهم تأمين الإمداد المائي إلى ا
لمدن”.
10shoqabi غير متواجد حالياً عنوان الآيبي: 51.253.250.211   رد مع اقتباس
 

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مركز تحميل Top4toP


الامتدادات المسموحة: PMB | JPG | JPEG | GIF | PNG | ZIP

الساعة الآن 1:00.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc. Trans by