المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ارتفاع تكاليف الزواج أصعب امتحان للعرسان شبكة منتديات وليـــد الشوقبي


ليه الحزن ساكن حروفي
1437, 1:00
التحولات التي حدثت في المجتمع التونسي لم تواكبها تحولات في الذهنية والعقلية ومازالت العائلة تصرّ على الزواج بعقلية القرون الوسطى.
http://www.alarab.co.uk/empictures/slide/_87490_mar3.jpg

شبكة منتديات وليـــد الشوقبي الزواج اليوم، وفي مجتمع يعيش على إيقاع العصر وتراجع قيم القرابة والقيم التقليدية الجامعة بين الناس وطغيان قيم الفردية والفردانية، أصبح مجرد محطة في الحياة. وتحوّلنا من مفهوم الزواج كرابطة إلى مفهوم الزواج كعقد اجتماعي وقانوني يبحث فيه عن أكبر عدد من الضمانات.
وللأسف فإن التحولات التي حدثت في المجتمع التونسي لم تواكبها تحولات في الذهنية والعقلية والنظرة إلى الزواج. ففي زمن ما بعد الحداثة مازلنا نصرّ على الزواج بعقلية القرون الوسطى. ونفس المرأة التي رضيت بالعيش مع صديقها في ظروف كفاف لا يتوفر فيها الحد الأدنى من الضروريات، ترفض أن تعيش معه كزوجة في ظروف أفضل من ذلك لأن الزواج بالنسبة إليها مرتبط بالاستعراض والرفاه والصورة الاجتماعية.

فالتحول من منطق الصداقة إلى منطق الزواج يكشف نفاق المجتمع والشرخ الكبير بين الخيار الشخصي والصورة الاجتماعية. ففي تونس مازال الزواج في أغلبه ليس خيارا شخصيا فقط بل أصبح خيارا عائليا واجتماعيا. وحتى وإن بدأ شخصيا وبإرادة حرة، فسرعان ما سينقلب إلى مناسبة اجتماعية مكلفة وشبه مستحيلة حين تتدخل العائلة وتفرض شروطها.

في مجتمع استعراضي يقدّس المظهر أكثر من الجوهر، ويعطي الأولوية للصورة أكثر من المشروع، ويشترط الوليمة قبل العزيمة، ويدعو للحق وهو ليس من أهله ويدّعي الحكمة وهو ليس منها في شيء، وتحكمه النزوة أكثر من الجدوى ليس غريبا أن يجد طيف كبير من شبابنا وشاباتنا صعوبة جمة في إتمام خطوة الزواج نظرا لكلفتها المشطّة.

ليس غريبا أيضا أن تصل نسبة الإناث غير المتزوجات في سن الخصوبة نصف الإناث في تونس، وأن تبلغ نسبة الفتيات غير المتزوجات بين سن 30 و34 سنة عتبة 30 بالمئة بما يعنيه ذلك من خطر تهرّم السكان واتساع قاعدة الكهول. فللظروف الاقتصادية دخل كبير في ذلك تعززها ثقافة اجتماعية سائدة تعطّل حلم طيف كبير من الشباب.